سوقتل

This Entry has been submitted.

سوقتل

Year Founded:
2011
Organization type: 
نموذج للربح
Project Stage:
التحجيم
Budget: 
$1,000 - $10,000
Project Summary
Elevator Pitch

Concise Summary: Help us pitch this solution! Provide an explanation within 3-4 short sentences.

WHAT IF - Inspiration: Write one sentence that describes a way that your project dares to ask, "WHAT IF?"

ماذا لو...من الممكن استخدام الهواتف المحمولة للسماح للنساء بالتقدم بالطلبات والوصول إلى معلومات عن الوظائف الغير متوفرة بسهولة في أي مكان آخر؟
About Project

Problem: What problem is this project trying to address?

في القرن الواحد والعشرين بشكل خاص، عدم إمكانية الوصول إلى التقنيات هو الحاجز الأساسي في طريق الحصول على معلومات وظائف يعتمد عليها. إن خروج النساء الصغيرات من منازلهم للوصول إلى الإنترنت للبحث عن الوظائف أمر أكثر صعوبة لأن معظم رواد مقاهي الإنترنت العامة من الرجال وأجهزة الكمبيوتر المنزلية غير شائعة في المناطق الريفية والمنخفضة الدخل. ولذلك فإن فرصة أن تظل النساء عاطلات أكبر بكثير من الرجال مما يجعلهن عرضة للزيجات غير المرغوب فيها.

Solution: What is the proposed solution? Please be specific!

وكانت الإجابة هي معلومات بسيطة ومتاحة - ومن الممكن أن تكون الهواتف المحمولة الوسائط لأن كل شخص تقريباً لديه تليفون محمول. أسس محمد الشركة الاجتماعية سوقتل في عام 2006 لكي يسمح للمستخدمين باستغلال خدمة الرسائل الصغيرة على هواتفهم المحمولة لاستقبال وإرسال معلومات متعلقة بفرص توظيف. من أي هاتف محمول، من الممكن أن يقوم الباحث عن وظيفة بإنشاء سيرة ذاتية مختصرة على شكل رسالة نصية قصيرة وتتضمن بيانات عن مهارات المتقدم وموقعه. من الناحية الأخرى، يقوم أصحاب العمل بإنشاء إعلانات صغيرة عن الوظائف ونشرهم في نفس قاعدة البيانات لتمكين الباحثين عن عمل من البحث عن تلك الوظائف من هاتفهم المحمول.
Impact: How does it Work

Impact: What is the impact of the work to date? Also describe the projected future impact for the coming years.

أطلق الكيلاني وفريقة البرنامج التجريبي في عام 2007. في خلال عام واحد، عثر أكثر من 40% من مستخدمي الخدمة على عمل/فرص تدريب داخلي من خلال سوقتل (مقارنة بمعدل 25% في شركات الموارد البشرية التقليدية)، أكثر من 75% من مستخدمي الخدمة من أصحاب العمل قللوا من الوقت والتكاليف المقترنة بعملية التوظيف بأكثر من 50%. منذ تأسيسها، ذكر أصحاب الأعمال أن سوقتل ساعدتهم على التقليل من الوقت والتكلفة المقترنة بالبحث عن موظفين بنسبة 50%. وكما أكد الباحثين عن العمل من الفلسطينيين بأن دخلهم قد زاد بمقدار 400 دولار أمريكي أو أكثر بعد عثورهم على وظائف من خلال الخدمة. في أوائل عام 2009، قام الكيلاني بمد خدمته خارج الشرق الأوسط إلى الصومال حيث استخدم أكثر من 6 آلاف باحث عن عمل الخدمة المتنقلة للعثور على عمل مع أكثر م 100 صاحب عمل، خلال خدمة تعمل بالشراكة مع شركة الاتصالات القومية تليسوم ومركز التنمية التعليمية في الولايات المتحدة.
Team

Founding Story

كافح الكيلاني في العثور على وظيفة بالرغم من حصوله على درجة عملية في تقنية المعلومات. عمل في وظائف صغيرة مثل عامل نظافة ونادل ولكنها كانت قصيرة الأمد وأجورها زهيدة. استخدم الكيلاني آخر مدخراته واستأجر سيارة أجرة إلى رام الله حيث لعب الحظ البحث دوره في حصوله على وظيفة مع مجموعة بالتيل للاتصالات. يصف الكيلاني نفسه بأنه من القلة المحظوظة التي تمكنت من الحصول على وظيفة. نتيجة لخبرته في مجال البطالة، قرر في استخدام خلفيته ومعرفته بتقنية المعلومات في التركيز على مساعدة الشباب في البحث عن وظائف لكي لا يعاني الآخرين من ما عانى منه هو وأهله. وكان هذا دافعه لإنشاء خدمة سوقتل لمساعدة الشباب داخل وخارج مجتمعه.
randomness